رئيسة ووفد من حكومة شباب اليمن المستقل يحضرون فعالية إطلاق المؤتمر الأول لدعم ريادة الأعمال للشباب بأمانة العاصمة والذي دشنه نائب رئيس الوزراء لشؤون الخدمات بحكومة الانقاذ الوطني والأستاذ حسن الكبوس رئيس الغرفة التجارية الصناعية

 [01/أكتوبر/2019] صنعاء: 

شاركت في صباح اليوم الثلاثاء رئيسة حكومة شباب اليمن المستقل الأستاذة هناء أحمد الفقيه ونخبة من اعضاء الحكومة، فعالية تدشين المؤتمر الأول لدعم ريادة الاعمال للشباب والذي دشنه معالي نائب رئيس الوزراء لشؤون الخدمات الاستاذ محمود الجنيد اليوم بأمانة العاصمة والأستاذ حسن الكبوس رئيس الغرفة التجارية الصناعية وبمشاركة الجهات الحكومية و عدد من وزراء حكومة الانقاذ الوطني وأمين العاصمة حمود عُباد وأمين عام رئاسة الوزراء الدكتور أحمد الظرافي، والقطاع الخاص والمانحين ورواد الأعمال وعدد من منظمات المجتمع المدني.

ويهدف المؤتمر الذي تنظمه على مدى يومين، الغرفة التجارية الصناعية بالأمانة، إلى إيجاد معايير موحدة للمشاريع الصغيرة والريادية، وإبراز الدور المحوري لريادة الأعمال للشباب في التنمية الاقتصادية والاجتماعية في اليمن.

وخلال فعالية التدشين أشار معالي نائب رئيس الوزراء لشئون الخدمات محمود الجنيد إلى أن الشباب يمثلون نصف حاضر وكل المستقبل ويٌعول عليهم بناء الوطن وتنميته.

وأوضح أن تنظيم المؤتمر الأول لدعم ريادة الأعمال للشباب في ظل الأوضاع الراهنة، صورة من صور الصمود في وجه العدوان .. وقال الجنيد ” ونحن نعيش اليوم الانتصارات الكبيرة التي تتحقق في مواجهة العدوان، نتطلع إلى انتصارات بمسار التنمية الذي أفردت له حكومة الانقاذ مساحة واسعة، سيما ما يتعلق بالخطة الوطنية لرؤية بناء الدولة اليمنية الحديثة”.

ولفت إلى أن الحكومة ماضية في تنفيذ الخطة بتكاتف كافة مؤسسات الدولة ومنظمات المجتمع والقطاع الخاص .. مبينا أن من أهم السياسات التي يجب على الحكومة الاضطلاع بها دعم رواد الأعمال للشباب والقطاع الخاص، لتعزيز التنمية وتوسيع النشاط التجاري.

وأكد نائب رئيس الوزراء لشؤون الخدمات، ضرورة الاهتمام بالشباب وإبداعاتهم في المجالات الاقتصادية والاجتماعية والفكرية والعلمية .. داعياً إلى تشجيع إبداعات الشباب وابتكاراتهم بما يكفل استفادة القطاع الخاص والمجتمع منها.

وأكد أن العمل جار لإنشاء حاضنات مركزية رسمية ومجتمعية للاختراعات ولرواد الأعمال الشبابية على مستوى أمانة العاصمة والمحافظات .. داعيا قيادات السلطات المحلية في المحافظات إلى الاهتمام بإبداعات الشباب وتمكينهم من الاسهام في عملية التنمية.

من جانبه أشار رئيس الغرفة التجارية الصناعية بأمانة العاصمة حسن الكبوس إلى أهمية ريادة الأعمال للقطاعات الاقتصادية، بما تشكله من مدخلات اتخاذ القرارات المرتبطة باستخدام الموارد.

وعبر عن اعتزاز الغرفة التجارية بالأمانة في دعم المؤتمر وريادة الأعمال للشباب ليكون رافداً مهما من روافد التنمية .. لافتاً إلى أن استغلال طاقات الشباب بصورة مثلى سيسهم في بناء الوطن وتنميته وتطوره وتقدمه.

ودعا رئيس الغرفة التجارية الصناعية بالأمانة القطاعات المشاركة في المؤتمر إلى المساهمة الفاعلة للخروج بتوصيات تحقق الغايات المنشودة لريادة الأعمال.

بدوره أكد رئيس المؤتمر الأول لدعم ريادة الشباب الدكتور أحمد الحضرمي، أن المؤتمر يسعى لتسليط الضوء على دور الشباب وما يمثلونه من مورد هام لعملية التنمية، إضافة إلى توظيف طاقاتهم والاستفادة منها في مختلف الجوانب.

وأشار إلى ضرورة دعم ريادة الأعمال للشباب وفقا لرؤية استراتيجية طويلة المدى .. مؤكدا أهمية الاسهام في تعزيز الوعي المجتمعي بتبني ريادة الأعمال كثقافة مجتمعية.

ودعا الدكتور الحضرمي إلى حشد الموارد وتعزيز التنسيق بين القطاعات المجتمعية الفاعلة باتجاه توجيه طاقات وإبداعات الشباب وابتكاراتهم لخدمة التنمية في اليمن.

وثمن دعم رئيس مجلس الوزراء والغرفة التجارية الصناعية بالأمانة لانعقاد المؤتمر ومساهمة القطاع الخاص والجهات الحكومية والمجتمع المدني وقطاع الشباب والمانحين في إنجاح أعماله والمشاركة الفاعلة من خلال أوراق عمل حول دور تلك القطاعات في دعم وتنمية وتطوير ريادة الأعمال للشباب في اليمن.

عقب ذلك بدأت جلسات المؤتمر بتقديم عدد من أوراق العمل والمداخلات والنقاش المفتوح بمشاركة 60 مشاركا من الجهات الحكومية والقطاع الخاص، إضافة إلى عرض توضيحي حول ريادة الأعمال المرتبطة بالشباب كأهم مورد للتنمية.

وتناولت أوراق العمل والمداخلات محاور حول سبل تطوير وتبني استراتيجية وطنية لريادة الأعمال للشباب وتنمية المنشآت الصغيرة، إلى جانب تحديد أدوار مختلف الجهات في توجيه وتحفيز وتمكين الشباب للمشاركة الفاعلة في ريادة الأعمال.